هل البخور يفطر الصائم وما حكم شم الطيب والمسك والعود في نهار رمضان، هذا السؤال من الأسئلة الشائعة جدا خلال شهر رمضان بين المسلمين، وخاصة عند الناس الذين يفضلون إشعال البخور بشكل دائم لتعطير الجو داخل المنازل وداخل المساجد، فهل البخور فعلا من المفطرات أم لا؟ وهل يمكن الاستمتاع بالروائح الطيبة مثل العود والمسك خلال الصيام؟ سنقوم بالإجابة على هذه الأسئلة من خلال السطور التالية.

هل البخور يفطر الصائم وما حكم شم الطيب والمسك والعود في نهار رمضان

  • اختلف أصحاب المذاهب الأربعة حول حكم استنشاق البخور أثناء نهار شهر رمضان المبارك.
  • ذهب أصحاب المذهب الحنفي أن دخول الدخان أو ما يماثله عن طريق الاستنشاق إلى الحلق عن قصد وهو صائم فإن صيامه يكون باطلًا، وهذا لان الابتعاد عن رائحة البخور سهلة، ولا يتم التعامل مع البخور مثل العطر أو رائحة الورد، وهذا لأن أصل البخور وجوهره يكون وصل بالفعل لجوف الصائم عن قصد، أما في حالة العطور والورد فلا يفطر الصائم لأن الرائحة تكون للتطيب فقط.
  • أما المذهب المالكي فقد أكد على أن أي شكل من أشكال الدخان سواء دخان السجائر أو البخور أو نوع آخر إن وصل لخلق الصائم عن قصد يكون الصائم مفطرًا بالفعل.
  • واختلف معهم تمامًا أصحاب المذهب الشافعي، وقالوا أن أي رائحة سواء بخور أو سجائر أو غيرها تدخل إلى جوف الصائم عن عمد أو غير عمد فهي لا تعد من المفطرات.
  • واتفق المذهب الحنبلي مع سابقه، وهذا لأن الدخان لا يؤكل ولا يشرب ولا يتساوى معهم في المعني.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا بعنوان هل البخور يفطر الصائم وما حكم شم الطيب والمسك ووالعود في نهار رمضان، آملين أن يكون الموضوع قد أفادكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *