منوعات – في اليوم العالمي لتصلب المتعدد بارقة أمل لعلاج فرنسي جديد لمرضى التصلب اللويحي المتعدد

يقام اليوم العالمي لمرضي التصلب اللويحي المتعدد في اليوم 30 من مايو كل عام حيث يحتفل به وذلك يبذل الباحثون الأطباء حول العالم تركيز جهودهم في رسم بارقة أمل للمصابين به بتطوير طرق علاجية جديدة لتحسين نتائج المرضى المصابين به.

ما هو مرض التصلب اللوحي المتعدد ولماذا سمي بذلك

التصلب اللويحي المتعدد هو مرض يصيب الجهاز العصبي المركزي بمعنى إنه يصيب الدماغ والنخاع الشوكي والدودة الفقرية وعصب النظر حيث تنشئ إصابة الجهاز العصبي المركزي بعدد نقاط وهذه النقاط هي التهاب تمر بعدد من النقاط المتعددة بمعنى أن نهاية الالتهاب هو نهاية المطاف الذي يؤدي إلى تلف القشاء الميالين Myelin المحيط بالدماغ والنخاع الشوكي الذي من شأنه حمايتهما.

وفسر الأستاذ الدكتور عمرو حسن الحسني استشاري أمراض المخ والأعصاب كلية الطب قصر العيني جامعة القاهرة هذا المرض بطريقة مبسطة ليفهمها الكافة حيث قال مرض التصلب اللويحي المتعدد هو مرض بدأ ينتشر في الفترة الأخيرة بين الشباب فيه الجهاز المناعي يهاجم الجهاز العصبي وبالتحديد الخلايا العصبية وبالتحديد غلاف الميالين Myelin المغلف الدهني للخلايا العصبية هذا الغلاف يقوم بحماية وتغذية وتسريع نقل الإشارة أو النبضات العصبية فيبدأ جزء من المخ في التلف وبهذا سمي التصلب اللويحي وفيما يتعلق بتسمية اللويحي المتعدد وهى تعني باللوحات التي تظهر كنقط بيضاء صغيرة موجودة في المخ عند الفحص بالأشعة.

العلاج الفرنسي الجديد لمرضى التصلب اللويحي المتعدد

يقول قال البروفيسور أيمن طرباه أخصائي الجهاز العصبي  الباحثون الفرنسيون في المعهد الفرنسي للصحة والبحث الطبي توصلوا إلى أن أجسام مضادة لها تأثير في علاج مرضى التصلب لللويحي جربت على الفئران وينون القيام باختبارات أولية على البشر وقد اعتبرها الباحثون إنها قد تكون بارقة أمل في تقليص الأعراض المتعلقة بهذه المرض، كما إنها تحسن من نوعية الحياة لدى المرض وقد تقدم فريق الباحثين مؤخرا  بطلب للحصول على براءة الاختراع لبحوثهم.

وأشار إلى أن هناك الكثير من الأبحاث في مجملها تجرب على الحيوانات فقط ولم تصل إلى الفترة الثالثة الذي تضم الأبحاث على البشر وعندما تصل هذه الأجسام المضادة إلى النتيجة المرجوة يكون الدواء فعال وبعد ذلك نبحث في خلال سنة أو سنتين في استخدامه بطريقة عادية.

ما هو تفسير عدم وجود علاج فعال حتى الآن لمرض التصلب اللويحي المتعدد

أوضح البروفيسور طرباه المتخصص في مجال التصلب اللويحي المتعدد ذلك لأن أسباب المرض غير معروفه فقد ترجع إلى أسباب وراثية ضئيلة وهو سبب غير رئيسي، وأضاف  أن أكثر الأبحاث الآن تبحث عن الأسباب البيئية ترتبط بمستويات فيتامين D فالأشخاص الذين لديهم مستوى منخفض من فيتامين D أكثر ميلا للإصابة بالتصلب اللويحي المتعدد، فكلما بعدنا عن خط الاستواء كلما زادت حالات الإصابة بهذه المرض وهذا ما يفسر أن أكثر الإصابات موجودة في أمريكا الشمالية 914 ألف شخص وفي ألمانيا يعيش نحو 200 ألف مصاب بهذا المرض‏ وأكثر من 2 مليون شخص مصاب بالتصلب اللويحي حول العالم.

ومن الأسباب أيضا التدخين فضلا على بعض أنواع الجراثيم أو الفيروسات التي تدخل بطريقة فعالة في تحريض الجهاز المناعي لمهاجمة  غشاء الميالين Myelin.

وكذلك السمنة عند الأطفال فيروس إبشتاين بار حمى غدية تصيب  المرهقين بتورم الغدد والتهاب الحلق،  فهذا يكون أيضًا عامل خطير للإصابة في الوقت الحاضر، ولذا تمثل  العوامل الجينية 30%  في حين  تمثل العوامل البيئية 70%.

ما هي الأعراض الذي يشعر بها مريض التصلب اللويحي المتعدد

عصب البصر واحد من الأعصاب الذي يعتبر المرحلة الأولى للمرض أو صفارة الإنذار مما يسبب في واضطرابات في الرؤية حيث يشعر المريض بغشاوة مؤلمة بالنظر أو انخفاض مؤلم بالنظر يتراوح بين يومين ويمكن أن يدوم لمدة 10 أيام لذلك ينصح المريض باللجوء إلى الطبيب لإجراء الفحوصات الأزمة لمعرفة إذا كان هذا الشيء عابر أم هو البداية لتلك المرض.

  • صعوبة في الحركة وفقد السيطرة على باقي أجزاء الجسم  التي تؤدي إلى الشلل  الجزئي  في أي جزء من أجزاء الجسم في بعض الأحيان
  • تلعثم في الكلام
  • الدوخة والإحساس بالإرهاق
  • تشنجات العضلات
  • سلس البول
  • الرعاش
  • الإمساك
  • حكّة في أجزاء مختلفة من الجسم.

وتختلف الأعراض بشكل كبير بين مريض وآخر.

كيف يمكن تشخيص مرض التصلب اللويحي المتعدد بشكل نهائي

حذر الدكتور طرباه أن هذا المرض كونه يتشابه في أعراضه مع أعراض أخرى لذلك لا بد من إجراء عدد من الفحوصات من أهمها:

  • الرنين المغناطيسي فهو ممتاز في التفريق بين الأعراض.
  • فحص الدم وذلك إذا وضعنا مواد ملونه في الدم فيمكن أن تفرق بين اللوحات القديمة والحديثة.
  • وأيضا عن طريق أخذ عينة من السائل الفقري  لمعرفة المستويات القير طبيعية لكريات الدم البيضاء وهذه يعرف بالتحليل البزل القطني.

النصائح الذي وجهها البروفسيور أيمن كمختص في التهاب الللويحي المتصلب

النصائح تتوقف أولا على فترة تشخيص المرض فهناك العديد من الأدوية وهذا يتوقف على الطبيب المعالج.

المجتمع الذي حول المريض لا بد أن يهتم ويفهم  حتى يستطيع التجاوب مع احتياجات المريض.

هذا المرض لا يمنع الشخص من الزواج وان يكون لديه أولاد.

التعليقات