مع عودة رونالدو لمسرح الأحلام، ورجوعة إلى صفوف الشياطين الحمر، نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، والجميع توقع النتائج المبهرة، وعدم الخسارة في المباريات، وبالفعل تألق رونالدو في العديد من المباريات، إلا أن مباراة دوري أبطال أوروبا أمس، شهدت رأي مخالف لرأي الجماهير، وعلى الرغم من تسجيل الدون رونالدو لهدف التقدم في الدقيقة 13، إلا أن يونغ بويز قام بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 66، ثم حدث خطأ فادح من لينجارد، الذي مرر الكرة للمنافس، ليتقدم نادي يونغ بالهدف الثاني +90، مما جعل اليونايتد يتلقى الهزيمة الأولى مع عودة الدون.

وبعد تغيير الدون شهدت اليونايتد الهدف الثاني، فهل تستمر سلسلة الهزيمة أم أن رفقاء رونالدو سوف يكون لهم رأي آخر، حيث كانت صفقة رونالدو من ضمن الصفقات ذات معدل البحث المرتفع، والصدى المتغير، حيث سجل الدون هدفين في مباراته الأولى في الدوري الإنجليزي، بعد 12 عام من تركه لملعب أولد ترافولد.

مانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد صاحب أعلى معدل فوز ببطولات الدوري الإنجليزي، حيث فاز بالدوري ب20 بطولة من قبل، وفاز بدرع الإتحاد الإنجليزي في 21 بطولة من قبل، وفاز بدوري أبطال أوروبا في 3 مناسبات من قبل آخرها في عام 2007-2008، ولعل هزيمة الأمس، لهي إنذار مبكر، للمدير الفني واللاعبين في أولد ترافولد، من أجل تصحيح الأوضاع، وتصحيح الأخطاء الدفاعية، من أجل الحصول على النتائج الإيجابية فيما بعد.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *