الرياضة

ليفربول يصدر بيانًا للدفاع عن لاعبيه بعد تعرضهم للعنصرية

خسر ليفربول أمس الثلاثاء أمام ريال مدريد في ذهاب دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا بثلاث أهداف مقابل هدف وحيد، الجدير بالذكر أن بعض لاعبي الفريق الإنجليزي تعرضوا للعنصرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي عقب الخسارة مما دفع النادي الإنجليزي لإصدار بيانًا صباح اليوم الأربعاء من أجل الدفاع عن لاعبيه من العنصرية التي تعرضوا لها، وكان أبرز اللاعبين الذين تعرضوا للعنصرية هم نابي كيتا وترينت وألكسندر أرنولد.

نادي ليفربول

وجاء بيان ليفربول على النحو التالي:-

“مرة أخرى نناقش للأسف الاعتداء العنصري المقيت في صباح اليوم التالي لمباراة كرة قدم. إنه غير مقبول على الإطلاق ويجب أن يتوقف، يدين ليفربول جميع أشكال التمييز ونواصل العمل مع شركائنا من خلال مبادرة Red Together الخاصة بنا، بصفتنا نادٍ، سوف نقدم للاعبينا كل الدعم الذي قد يحتاجونه، وسنعمل أيضًا مع السلطات المختصة لتحديد المسؤولين ومقاضاتهم إن أمكن، نحن نعلم أن هذا لن يكون كافيًا حتى يتم اتخاذ أقوى التدابير الوقائية من قبل منصات التواصل الاجتماعي والهيئات التنظيمية التي تحكمها، لا يمكن السماح باستمرار الوضع الحالي وعلينا جميعًا التأكد من عدم استمراره”.

ونجح النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور مهاجم ريال مدريد في قيادة فريقه من أجل تحقيق فوز ثمين على ليفربول حامل لقب دوري الأبطال موسم 2019، لتسهيل مهمة التأهل لدور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بعد تسجيله هدفين في مرمى أليسون بيكر، وكان الهدف الثالث بأقدام الاسباني أسينسيو، كما نجح الفرعون المصري محمد صلاح في تقليص الفارق وتسجيل هدف ليقلل من حدة مباراة العودة على ملعب الأنفيلد، وغاب عن صفوف الفريقين كل من فان دايك وراموس وفاران بداعي الإصابة.



قد يهمك أيضاً :-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى