التخطي إلى المحتوى
كَيف أحل مشاكلي؟ خطوات بسيطة تمكنك من وجود حل للمشاكل التي تواجهك
كيف أحل مشاكلي؟ خطوات بسيطة تمكنك من وجود حل للمشاكل التي تواجهك
تعتبر المشكلة هي العوائق التي تمنع المعطيات من الوصول الى الهدف المنشود والجهل في الاجابه عن السؤال والصعوبات التي تواجه اشباع الحاجها،حيث تعتبر المشكلات من الامور الاساسية سواء ان كانت المشكلات كبيرة او صغيرة بسيطة او معقدة ، ويعتبر حل المشكلات الفعال وذلك للوصل الي الحل المناسب لتحقيق اهداف المشكلة.

كيف أحل مشاكلي:

هناك عدة خطوات لحل المشكلة:

  • اولا تحديد المشكلة:يعني استغراق الوقت اللازم لمراجعة الموقف بصورة شاملة ويجب ان يكون  تشخيصك حول فهم ما الذي يضر والسبب في ذلك ويستغرق هذا وقتا طويلا.
  • ثانيا تحديد الأسباب الجذرية للمشكلة: بعد تحديد المشكلة  يجب تحديد ما الذي يقف وراء المشكلة؟، وما سببها؟، وهل يمكن أن تكون كمية أو نوعي، وما الذي يحدث على المستوى الأساسي؟
  • ثالثا البحث عن حلول متعددة: عليك اخذ وقتك للتحقيق الازم في الوضع وجمع المعلومات وقم بتحليل النتائج وتحسين التشخيص الخاص بك.
  • رابعا تخطيط الحل وتنفيذه :الحرص على بناء خطة محكمة لتنفيذ الحل الخاص بك.  ستحتاج إلى تغطية من سينفذ خطتك وما الطريقة المستخدمة ومتى وكيف ستنفذها، وذلك بنفس القدر من الاهمية، وهذا يحتاج الى التفكير في كيفية تحديد ما اذا كان حلك ناجحا للمكشلة .
  • خامسا البحث عن الحل الأنسب: اجب على الاسئلة التالية اثناء حلك للمشاكل:
  1. هل هي مجدية من الناحية التقنية؟
  2. هل هي قابلة للتطوير؟
  3. هل لديك الموارد؟
  4. ما المخاطر؟ هل يمكن إدارتها؟
  5. هل ينفع الحل الخاص أكبر عدد ممكن من الناس؟
  6. هل يمكن قياسه؟ كيف يمكنك قياسه؟
  •  سادسا قياس مدى نجاح حلك للمشكلة: تذكر أن جميع المشاكل هي ببساطة عبارة عن ألغاز في انتظار حلك لها. تدرّب على استخدام هذه الخطوات الست لبناء حنكتك وفطنتك في حل المشاكل وسوف تجد أن قدراتك تحظى بتقدير كبير.

مواجهة المشكلة

بعد تحديد جميع المشاكل التي تجعل الإنسان يشعر بعدم السعادة في الحياة، فإن الخطوة التالية هي التحلي بالقوة والاقتراب من المشكلة، ففي كثير من الأحيان، يميل الإنسان إلى تجنب مواجهة المشاكل بسبب الانزعاج والشعور بعدم الراحة منها، مع أنّ تجنبها لا يساعد أبداً على حلها، بل إنه يزيد من الضرر ويصعّب عملية إيجاد حل، فالأمر فقط يتطلب القوة والشجاعة في المواجهة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *