فجرت الحلقة 52 من المؤسس عثمان مفاجاة جميلة ورائعة وكانت فى الاجمالى من الحلقات الجيدة حيث شاهدنا رد فعل قوى من عثمان فى الحلقة حيث كانت بعنوان السيد عثمان ولكنها كانت حلقة حزينة حيث ودعنا فيها البطل المغوار الغازى عبد الرحمن جعلتنا نتذكر كيف بدء بجانب سليمان شاه وطريقة مع أرطغرل وجعلتنا نبكى مع بكاء بأمسى وعثمان وغوندوز عليه مع باقية المحاربين .

قيامة عثمان 53 اعلان 1

حيث أقسم عثمان بالانتقام للغازى عبد الرحمن وهو ما حدث فعلا ولكن كان المفاجئ لنا أعزائى هو أختفاء توغاى حيث اننا كنا نتوقع أن يختفى نهاية الموسم وليس بهذا السرعة فقد توقعنا أنه سوف يصاب أصابات خطيرة تجعلنا نظن أنه مات ومن ثم يعود ويفاجائنا ولكن لم يريد بوزداغ فعل ذلك حتى لا يجعل أمر نويان يتكرر ويقارن المتابعين للمسلسل هذا الامر

انتقام عثمان و نهاية دوندار

ومن اجل ذلك بفضل بوزداغ جعل توغاى فى مهمة جمع الضرائب لذلك سوف يختفى فترة كما توقعنا ومن سيكمل معنا فى تلك الفترة القائد المغولى الجديد جاموها ظل غيخاتو خان والذى قد راينا أنتقام عثمان منه والقضاء علية وعلى عدد كبير جدا من جنوده وكذلك كمين عثمان الرائع للقائد كالانوز كما راينا كثير من المشاهد التى تجعل الحلقة من أقوى حلقات المسلسل وأعلها فى نسب المشاهدة

لعبة نيكولا و كالانوز 🔥

وبالحديث عن مشاهد الحلقة فقد نال أعجابى مشهدين ولابد من ذكرهم حيث المشهد الاول هو جيركوتاى وبامسى عند قبر الغازى عبد الرحمن فالثنائى رائع للغاية ونتمنى أن يستمرون معنا فترة أطول فى المسلسل فحديث بامسى عن الشهادة من أجل يذهب الى لقاء أبناءه واخيه دوغان هو أمر أسعدنى الحقيقة حيث يربط المسلسل بقيامة أرطغرل وكذلك ذكر حفصة و أصليهان وغيرهم من الابطال .

عودة تورغوت 🔥 مفاجأت

ولكننا يجب أن نتوقف قليلا حول عدم ذكر شخصية المحارب تورغوت وفهل هذا تلميح من بوزداغ بعدم موته و أحتمالية ظهوره وهو أمر وارد وفى الحقيقة أتمنى عودته وحتى لو بممثل أخر كما حدث مع شخصية أرطغرل حيث انه شخصية تاريخية كبيرة وسوف تستمر حتى عهد أبن عثمان أورخان وهو الشخص الذى سوف يقتل نيكولا تاريخيا ونتمنى عودة فى أكبر وقت ممكن بالحديث عن نيكولا سوف نتحدث عن أمر كشف ديندار حيث تحرك السيناريو فى كشف خيانة ديندار و أخيرا بات أمر نهاية ديندار وهازل فى أقرب وقت ممكن حيث نجح الشيخ أديبالى فى الجمع من أجل الصلح بين السيد عثمان والسيد أمور بيك

ومن أجل ذلك الصلح طلب الشيخ أديبالى منه لو لديه ما يثبت عدم خيانته فليظهر حتى يسحب السيد عثمان أتهامه بالخيانة له وهو ماحدث حيث اخرج الخاتم الخاصة بعمه ديندار الذى قد لاقته أبنته حتى يكتشف عثمان أخيرا بأنه الخائن هو عمه دويندار وفى هذا الوقت أعزائى ديندار كان فى سوغوت وراهم على الاغلب وسوف ينتظر ما سوف يكون له الاجتماع بينهم

وعندما يخرج عثمان من الاجتماع سوف ينادى محاربيه ويتسائل حول مكان عمه ديندار وسوف يخبره المحاربين أنه قد ذهب الى أهالى الشهداء كما طلب منه وفى حينها سوف يكون ديندار مستمع لما بدر من عثمان وسوف يهرب الى نيكولا من أجل حمايته ويتواجد معه القائد كالانوز ولكن يفاجائنا ظهور غوندوز معه حيث سيطلب عثمان من جوندوز الذهاب وطلب تسليم عمه من نيكولا والذى سوف يرفض وهنا سوف يخرج جوندوز ويتوعد عمه بالانتقام

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *