تحدث شريف إكرامي حارس مرمى نادي بيراميدز في تصريحات تلفزيونية عن الأزمة التي نشأت بينه وبين المهدي سليمان حارس الفريق مؤخراً، بجانب الحديث عن ما دفعه لترك النادي الأهلي والانضمام للفريق السماوي، وهل من الممكن أن يتواجد في مقعد رئاسة القلعة الحمراء في فترات مقبلة، وخلال السطور التالية نستعرض معكم الحوار كاملا للاعب بيراميدز ومنتخب مصر.

أزمة المهدي سليمان

أكد إكرامي إنه لن يعلق على أزمته الأخيرة مع المهدي سليمان والتصريحات التي أثارت الجدل في الفترة السابقة، وقال حارس بيراميدز “كنت بتكلم كويس عنه هو وأحمد الشناوي قبل الانتقال إلى بيراميدز، ومش هرد على هجومه علي أنا اتقال عليا كلامك أكتر من كدة حراس اسمهم أكبر من المهدي ومطلعتش رديت، لكن الذي يجعلني أشعر بالضيق إن علاقتنا ليست جيدة، وهذه أول مرة تحدث بيني وبين أي حارس مرمى آخر”

الأهلي

وتطرق إكرامي للحديث عن النادي الأهلي، مشيراً إلى أن قرار رحيلة عن القلعة الحمراء كان بيده، هو من اختار أن ينهي الرحلة مع النادي الأهلي وينضم إلى بيراميدز، وأضاف إنه تأكد خلال الفترة الأخيرة إن ذلك القرار كان الأنسب له و لمشواره الكروي .

وتابع حديثه في تلك النقطة وعن الجمهور قال “بعد ربنا جمهور الأهلي له فضل على عائلة إكرامي كلها مش بس العائلة أي حد انتمى للأهلي، الجمهور هو درع النادي وسيفه الحقيقي”

وأختتم حديثه بالرد عن إمكانية أن يكون رئيسا ً للنادي الأهلي في المستقبل، مشيرا ً إلى أنه يكن مشاعر الحب إلى محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، لكنه لا يحب أن يكون مكان الخطيب، ولا يفكر حاليا في خطوة رئاسة النادي الأهلي، مضيفاً إن التوقيت الحالي ليس الوقت المناسب للتفكير والتحدث عن تلك الفكرة.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *