فى واحدة من مفاجآت البريميرليج هذا الموسم ويست بروميتش البيون يقدم حالياً معركة و ملحمة مخيفة أمام البلوز تشيلسي فى عقر داره ستامفورد بريدج فى إطار منافسات الدورى الإنجليزي الممتاز حيث متقدم الفريق حتى الآن ونحن فى اخر دقائق المواجهة بنتيجة تاريخية خمسة أهداف مقابل هدفين فى لقاء عنيف من جميع المستويات سواء على الجانب البدني أو الفني بين اللاعبين و بالأخص بين المدربين كلا من الألماني توماس توخيل و المخضرم العجوز الإنجليزي سام الاردايس الذى قدم أحد أفضل و أروع مبارياته خلال مسيرته التدريبية بشكل صريح و واضح لأنه تمكن من استغلال النقص العددي الذى تسبب فيه حكم اللقاء بطرد قلب الدفاع البرازيلي تياغو سيلفا فى الشوط الأول وبعدها تحولت الأمور بشكل كبير لصالح الضيوف بروميتش البيون ومن هنا ظهر البلوز بشكل متواضع و تأثر بشكل واضح بهذا الخلل الخططي الذى حدث له بشكل مفاجئ.

هناك تألق لافت للنظر من جانب الجناح البرازيلي لفريق ويست بروميتش البيون وهو بيريرا الموهبة التى قدمت مستوى مرعب اليوم وكان مفتاح لعب رئيسي للفريق وهو الذى صنع الخلل و فتح الثغرات بشكل واضح بدفاعات تشيلسي ، ولكن مع بداية الشوط الثاني وفى توقيت ما كان يبحث فيه تشيلسي عن العودة لنتيجة اللقاء ولكن فى الدقيقة 63 تمكن المهاجم و الجناح الأيرلندي المهاري كالوم روبينسون من إضافة الهدف الثالث لتزداد الأمور صعوبة و فتح البلوز خطوطه بشكل فيه لا مبالاة مما تمكن السنغالي مهاجم بروميتش البيون فى إضافة رابع الأهداف فى الدقيقة 68 ومن هنا انتهت المباراة و ظهر اليأس و التعب و الذهول على عناصر الفريق ولكن قبل نهاية اللقاء وفى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني نجح روبينسون مرة أخرى فى إضافة خامس الأهداف لتنتهى المعركة بنتيجة خمسة اهداف مقابل هدفين.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *