تصنف ممارسة الرياضة على أنها جزء من النشاط البدني ، فأي حركة يقوم بها الجسم سواء كانت في العمل ، وقت الترفيه ،أثناء السفر و المشي أثناء المذاكرة نشاطاً بدنياً ، فيما تعتبر ممارسة التمارين جزء من النشاط البدني وأكثر توجيها وتخصصاً وكذلك أكثر فاعلية من النشاط البدني العام ، في هذا المقال سيكون حديثنا عن التوقيت الملائم لممارسة التمارين

التوقيت الملائم لممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة ليست الامر الذي يحتاج الى وقت مخصص ،
فمع الانشغال اليومي بالأمور الحياتية ، اصبح من الصعب
اعتماد وقت معين لممارستها ، أما اختيار وقت معين لكونها أكثر
نفعاً للجسم ، فيمكن ممارستها في جميع فترات اليوم ،
في الصباح الباكر أو في الظهيرة أو حتى في أول المساء.

ممارسة التمرينات الصباحية 

التمارين الرياضية في الصباح الباكر قد تحقق أكثر فاعلية أكبر للمهتمين بالتخسيس حيث يزيد معدل حرق الدهون عن المعتاد وخصوصاً مع معدة فارغة إلى نسبة 20% عن ممارسة الرياضة للتخسيس في اوقات اخرى ، كما ان ممارسة التمرينات في الصباح الباكر تعمل على حرق الدهون بشكل متواصل طوال اليوم مع الانشطة المختلفة ، أيضاً تعمل الممارسة صباحا ً على الحصول على نوم متزن بخلاف الممارسة في الظهيرة او المساء ، وهي فائدة للذين يعانون من الأرق.

التمارين بعد الظهيرة

تعد فترة ما بعد الظهيرة من فترات اليوم المناسبة لممارستها ، حيث يكون الجسم أكثر قابلية للممارسة عن أي فترة أخرى من اليوم ، وذلك لكون في وقت نشاط ، وتكون فترة ما بعد الظهيرة مناسبة لتمارين الجري وتدريبات الالعاب القتالية ، أي أنها مناسبة للممارسة الألعاب العنيفة وتدريباتها.
إن ممارسة بعد الظهيرة وفي المساء تعد ايجابية جداً لنوم جيد ، كما أنها تساعد على امتصاص الجسم للأوكسجين .
يلاحظ أن ممارسة الرياضة سواء كانت في الصباح او المساء ،
يجب ألا تكون بعد الاكل مباشرة ويفضل ان يفصل بينهم
بوقت لا يقل عن الساعة والنصف وخصوصاً بعد تناول الوجبات الثقيلة ،
حيث يدعم الدم المعدة لهضم الطعام بشكل فعال ، وعندها سيكون
الجسم غير مهيئ للممارسة الرياضة، كما أن ممارسة الرياضة قبل النوم
من الامور الغير صحية للحصول على نوم جيد ،
حيث يكون الجسم في حالة نشاط واستثارة وايضاً في حالة تعرق بسبب نشاطه ،
لذا يفضل الفصل بين ممارسة الرياضة والنوم بفاصل لا يقل عن الثلاث ساعات ، وذلك للحصول على أفضل نوم.

الفوائد العامة للممارسة التمارين الرياضية

لا يوجد مجال للشك أن ممارسة الرياضة لها عوائد ايجابية سواء على المستوى الذهني أو المستوى البدني ، واليك مجموعة من أهم الفوائد تمنحها ممارسة التمارين.
تقليل مشاعر القلق ، التوتر والاكتئاب وذلك لأن ممارسة الرياضة تزيد من إفراز النور ابريفين
وزيادة مشاعر السعادة وتقليل الشعور بالألم وذلك بسبب زيادة افراز الاندروفين
رفع مستوى التمثيل الغذائي والمساهمة في حرق السعرات الحرارية
أيضاً القدرات العقلية نالت نصيبها من فوائد ممارسة الرياضة ، حيث تعمل الرياضة على رفع كفاءة الدماغ وتقليل التشتت مع زيادة التفكير الإيجابي

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.