التعرف على قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام يعد هو أحد أولي العزم الخمسة الكبار الذين اخذ الله. منهم ميثاقا غليظا وهم نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد بترتيب بعثهم. وهو النبي الذي ابتلاه الله ببلاء مبين بلاء فوق قدرة البشر. وقد كرم الله تبارك وتعالى إبراهيم تكريما خاصا فجعل ملته هي التوحيد الخالص

فضل الله على سيدنا ابراهيم

  • فضل الله على إبراهيم أن جعله الله إماما للناس
  • جعل في ذريته النبوة والكتاب فكل الأنبياء من بعد إبراهيم. هم من نسله فهم أولاده وأحفاده.
  •  نمتلئ بالدهشة نحن أمام بشر جاء ربه. بقلب سليم إنسان لم يكد الله يقول له أسلم. حتى قال أسلمت لرب العالمين نبي هو أول من سمانا المسلمين نبي كان جدا وأبا لكل أنبياء الله. الذين جاءوا بعده نبي هادئ متسامح حليم أواه منيب

حال المشركين قبل بعثة إبراهيم

  • لا يتحدث القرآن عن ميلاده أو طفولته، ولا يتوقف عند عصره صراحة. ولكنه يرسم صورة لجو الحياة
  • فئة تعبد الأصنام والتماثيل الخشبية والحجرية
  • فئة تعبد الكواكب. والنجوم والشمس والقمر
  • فئة تعبد الملوك والحكام

مولد إبراهيم عليه السلام

  • ولد إبراهيم ولد في أسرة من أسر ذلك الزمان البعيد لم يكن رب الأسرة كافرا عاديا من عبدة الأصنام. كان كافرا متميزا يصنع بيديه تماثيل الآلهة
  • رب الأسرة أعظم نحات يصنع تماثيل. ومهنة الأب تضفي عليه قداسة خاصة في قومه. وتجعل لأسرته كلها مكانا ممتازا في المجتمع هي أسرة من الصفوة الحاكمة
  •  ولد طفل قدر له أن يقف ضد أسرته وضد نظام مجتمعه. وضد أوهام قومه وضد ظنون الكهنة. وضد العروش القائمة
  • مرت الأيام وكبر إبراهيم كان قلبه يمتلأ من طفولته بكراهية صادقة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *