تبخرت أحلام الإسباني فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد في إقامة بطولة دوري السوبر الأوروبي والتي كان من المتوقع أن تكون بديلة لبطولة دوري أبطال أوروبا، وتقام فعالياتها في منتصب الأسبوع، وذلك بمشاركة 20 نادياً من كبار القارة الأوروبية على رأسهم أندية شهيرة مثل ريال مدريد وبرشلونة والسداسي الكبار في إنجلترا، وأندية هرم قمة الدوري الإيطالي.

دوري السوبر الأوروبي

فقد قام يوم الثلاثاء الماضي، 12 نادياً أوروبياً الإعلان عن تدشين بطولة دوري السوبر الأوروبي، وذلك لتكون بنظام دوري المجموعة الواحدة بمشاركة 15 نادي مؤسس بشكل دائم، بالإضافة إلى 5 أندية أخرى تتأهل بشكل سنوي.

وكانت الأندية التي أعلنت عن تلك البطولة، هي أندية ريال مدريد، برشلونة، أتليتكو مدريد، أرسنال، مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي، تشيلسي، توتنهام، ليفربول، إنتر ميلان، إي سي ميلان، يوفتتوس.

الانسحابات تتوالى

لكن واجه مؤسسو بطولة دوري السوبر الأوروبي هجوم كبير من جانب الاتحادات المحلية، وكذلك الاتحاد الدولي، والاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى ضغوط جماهيرية كبيرة خاصة في إنجلترا.

وبشكل مفاجئ أعلنت غالبية الأندية المؤسسة للبطولة الانسحاب و الرضوخ للمطالب الجماهيرية والرسمية، وعلى رأس تلك الأندية سداسي الكرة الإنجليزية أرسنال، ومانشستر سيتي، ومانشستر يونايتد، وتشيلسي، وتوتنهام، وليفربول، ثم بعد ذلك أعلن إنتر ميلان، وغريمه إي سي ميلان الانسحاب وعدم المشاركة في البطولة، وباتت الأمور صعبة للغاية أمام مؤسسي البطولة حديثة العهد.

ويبدو أن البطولة لن تقام في الوقت الحالي بسبب انسحاب الأندية المؤسسة، والضغوط الجماهيرية الكبيرة التي تعرضت لها الأندية المشاركة في تلك البطولة.

ومن المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة تطورات كبيرة في ظل توتر العلاقة بين الأندية التي كانت تسعى لتأسيس تلك البطولة، مع الاتحاد الأوروبي والاتحاد الدولي أيضاً.

قد يهمك أيضاً :-

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *